منوعات

600 مليار دولار خسائر الاقتصاد العالمي سنويا من القرصنة الإلكترونية

حذر خبراء في صناعة تكنولوجيا الاتصالات من مخاطر تنامي جرائم التطرف والعنف في أفريقيا وآسيا، اعتمادا على تقنيات تكنولوجية متقدمة، خاصة الهواتف النقالة التي تدعم التشفير وتسهل على الإرهابيين تنسيق أنشطتهم الإجرامية مع تجنب كشف هوياتهم، بالإضافة إلى وسائط التواصل الاجتماعي التي تعتبر أرضية خصبة لأنشطة الجماعات الإرهابية.

ودعا الخبراء المشاركون في مؤتمر سايفاي أفريقيا 2018 في ختام أعماله بمدينة طنجة المغربية إلى الاسراع في تبني استراتيجية افريقية شاملة لمكافحة جرائم التطرف والعنف على الانترنت، تركز على التعاون الفعال بين بلدان القارة السمراء لرصد أنشطة الإرهاب الإلكتروني الرقمي الذي يستغل مواقع التواصل الاجتماعي وفضاء الانترنت في تدمير المجتمعات وخرابها.

وتضمن البيان الختامي للمؤتمر الصادر اليوم حزمة من الإجراءات لمواجهة هذه الظاهرة تشمل رصد وتحليل استراتيجيات الإرهابيين على شبكة الانترنت، وتبني استراتيجية توعوية من مخاطر الإرهاب الإلكتروني بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، واقرار تشريعات تحظر الانشطة الإلكترونية الإرهابية وملاحقة المواقع التابعة لها.

 

وبين المشاركون أن الفضاء الرقمي في أفريقيا وآسيا بات مرتعا للنشاط الإجرامي. ففي كينيا، تفقد الأعمال التجارية عبر الإنترنت ما يصل إلى 146 مليون دولار أمريكي سنويا بسبب الجريمة الرقمية، وفي بومباي بالهند تحدث جريمة رقمية واحدة كل عشر دقائق. ولفتوا إلى أن بيانات مركز الدراسات الاستراتيجية في واشنطن بالتعاون مع شركة “مكافي” لبرامج الأمن المعلوماتي قدرت خسائر الاقتصاد العالمي سنوياً جراء عمليات القرصنة الإلكترونية بنحو 600 مليار دولار، خاصة مع توسع الهجمات الإلكترونية على الحسابات البنكية الشخصية، وامتدادها أخيرا إلى تداولات البورصات العالمية. وشددوا على أهمية تعزيز مستويات استخدام الحوسبة السحابية التي تلعب دورا كبيرا في مواجهة التهديدات والقرصنة الالكترونية.

وأوضحت أوراق العمل في مؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع “سايفاي أفريقيا 2018” أن القارة الافريقية هي الأسرع نمواً على مستوى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي حيث شهدت القارة السمراء نمواً قياسيا هو الأعلى عالميا بواقع 809.9 في المائة خلال الفترة من (2010 – 2017) في أعداد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التي وصلت إلى  160.2 مليون مستخدم  على مستوى القارة.

وأوضح المشاركون أن  هناك نحو 4 مليارات مستخدم للانترنت على مستوى العالم من أصل عدد سكان العالم البالغ 7.59 مليار نسمة فيما سجلت أفريقيا أعلى معدل نمو في عدد مستخدمي الانترنت على مستوى العالم بواقع 20% خلال العام الماضى، ليبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في افريقياً 435 مليون مستخدم من أصل عدد سكان قارة افريقيا البالغ  1.27 مليار.

ولفت المشاركون إلى أن الدول الإفريقية حققت نمواً بنسبة 12٪ في عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ليصل مستخدميها 191 مليونً مستخدم وفقا لبيانات العام 2017 وتصدر تطبيق “الواتساب” WhatsApp قائمة أكثر التطبيقات شعبية في القارة الافريقية، باستثناء بعض دول شمال افريقيا واريتريا والصومال التي تصدر تطبيق “فيسبوك ماسنجر” قائمة أكثر التطبيقات شعبية ورواجاً فيها.

وعلى المستوى العربي رصد المشاركون نمواً قياسياً في معدلات الإقبال على منصات التجارة الالكترونية، خاصة في السوق المصرية التي تصدرت القائمة بمتوسط مرجح يبلغ 8.8% ليصل حجم سوق التجارة الالكترونية في مصر 6.1 مليارات دولار، فيما تصدرت دولة الإمارات القائمة العربية في استخدام تقنيات المدن الذكية، واحتلت الكويت المرتبة الأولى عربيا في عدد مرات استخدام  البطاقات الائتمانية في الدفع الالكتروني بنقاط البيع على أساس سنوى وفقا لبيانات العام 2017 .

كما تطرق المؤتمر لبحث دور الجهات الفاعلة في عزل العملية الانتخابية عن التأثير غير المرغوب فيه، لا سيما في الاقتصادات الأفريقية والآسيوية، حيث يشكل ضعف قاعدة المعلومات حواجز كبيرة أمام استكمال نمو التطور الديمقراطي. واستعرض المؤتمر اتفاقية الشراكة التجارية والاستثمارية العابرة للأطلسي (TTIP) من أجل  ضمان وجود علاقة تجارية رقمية شاملة في جميع أنحاء القارة تعزز مصالح جميع الأطراف المعنية.

وتناول المؤتمر الثورة النسائية الصناعية الرابعة داعيا إلى ضرورة المساواة بين الجنسين في مجالات العمل، وسبل اغتنام الفرص ومواجهة التحديات التي تطرحها الثورة الصناعية الرابعة للمرأة كقوة عاملة.

 كما بحث المؤتمر الفرص التي توفرها آليات الاقتصاد الرقمي الجديد للشباب في تنمية وتطوير أعمالهم الخاصة لتكون محركا اساسيا للتنمية الاقتصادية في أفريقيا وتحسين السياسات لتسهيل التجارة والاستثمار والابتكار في بلدان القارة.

المزيد من المعلومات على الموقع التالي:

 www.orfonline.org/cyfy-africa

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: