رياضة

نهاية حلم الثعلب الأرجنتيني

أيام قليلة تفصل الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفنى للمنتخب الوطنى عن مشهد الوداع بعد انتهاء صلاحيته بالنسبة للجماهير المصرية التى دائما ما وجهت اليه انتقادات لاذعة لم يلتفت لها وظل مصرا على فكرة وإستراتجيته الثابتة، إلا أن هزيمة المنتخب الوطنى فى بطولة كأس العالم أمام أوروجواى وروسيا تسدل الستار قطعا على مسيرة الارجنتينى الذي أجمع الكل على إخفاقه التام في مهمته.

خطة واحده

فشل كوبر في تطوير طريقته منذ توليه تدريب المنتخب الوطني  في 2015 ففي بطولة  كأس الأمم الأفريقية الأخيرة والتصفيات المؤهلة للمونديال لعب كوبر بطريقة 4-3-2-1 التي تعتمد أساسا على مهاجم وحيد مع التزام الدفاع، ما عطل الإفادة من إمكانيات لاعبين يمتلكون سرعات كبيرة فى الناحية الهجومية.

قائمة ثابتة                           

اعتمد الأرجنتيني في التشكيلة الأساسية للمنتخب على مجموعة ثابتة من اللاعبين يراهم قادرين على تنفيذ الطريقة التى يلعب بها رافضا ادخال عناصر جديدة حفاظا على انسجام وأداء الفريق، معتمدا على مروان محسن مهاجما وحيدا وفي خط الوسط الهجومي الثلاثي محمد صلاح وتريزيجيه والسعيد وخلفهم محمد النني وطارق حامد وفى خط الدفاع كل من فتحي وعلي جبر وأحمد حجازي ومحمد عبد الشافي.

فشل الدفاع

بالرغم من أن كوبر نجح بهذه الخطة فى الصعود لكأس العالم واحتلال المركز الثاني في بطولة افريقيا إلا أنه ظل ينال الانتقادات بسبب الأخطاء الدفاعية التي يقع فيها مدافعو المنتخب رغم اللعب بخطة دفاعية، وتركزت الأخطاء في الكرات العرضية التي عانى منها المنتخب طوال السنوات الثلاث الأخيرة وبات أداؤه كتابا مفتوحا لجميع المنتخبات.

شحاتة: ضياع التركيز

يرى حسن شحاته مدرب منتخب مصر السابق ان عدم التركيز ساهم في خسارة المنتخب الوطني أمام نظيره الروسي الذي يعد من أقل فرق المجموعة، معتبرا أن المنتخب كان قريبا من التأهل لكنه أضاع الفرصة، خاصة مع تراجع أداء اللاعبين عن المباراة السابقة أمام منتخب الأوروجواي.

وقال شحاته إنه تفاجأ ببداية محمد صلاح أساسيا في المباراة رغم عدم اكتمال لياقته الفنية والبدنية، معتبرا أن الدفع باللاعب بديلا كان أفضل لاستغلال الاندفاع الهجومي للمنتخب الروسي وتشتيت تركيز الخصم. ورأى شحاته أن اختيارات كوبر لقائمة اللاعبين المشاركين في كأس العالم كانت خاطئة من البداية وشابها مجاملات في اختيار بعض اللاعبين مع خطأ الاعتماد على مهاجم واحد فضلا عن إغفال ضم لاعبين مميزين في الهجوم وباقي خطوط المنتخب.

 جعفر: اخطاء ساذجة

ولفت فاروق جعفر مدرب منتخب مصر السابق إلى أخطاء كثيرة تسببت فى هزيمة المنتخب الوطني في مباراة روسيا الأخيرة وأبرزها الأخطاء الدفاعية الساذجة التي تتسبب في اهتزاز شباك المنتخب الوطني.

 ورأى جعفر أن كوبر أساء توظيف قدرات اللاعبين ولم يدرس المنافسين جيدًا وكانت إدارته الفنية سيئة جدا ولا تعكس خبرة اللعب في كأس العالم، لافتا إلى أن المباريات الودية قبل كأس العالم كانت مؤشرا مبكرا على نتائج الفريق، كما أن تغييرات كوبر أمام روسيا كانت خاطئة جدا وتسببت في إخفاق المنتخب في استكمال مشوار المونديال.

واعتبر جعفر أن اختيارات كوبر غاب عنها العدل، خاصة مع انضمام لاعبين لقائمة المنتخب والكل يثق أنهم لن يشاركوا في المونديال، مع وجود لاعبين مؤهلين في الدوري المصري أفضل ممن تم اختيارهم.

 حسام حسن: كوبر المسؤول الأول

ويرى حسام حسن لاعب منتخب مصر ومدرب المصري البورسعيدي أن كوبر هو المسؤول الأول عن هزيمة المنتخب في المباراتين امام اوروجواي وروسيا بإخفاقه في توظيف إمكانيات لاعبي المنتخب أمثال محمد صلاح ومحمود تريزجيه وعبدالله السعيد.

وقال إن كوبر فشل في تطوير أداء المنتخب وإحداث التوازن خلال  المباريات فيما يتعلق بالجانبين الدفاعي والهجومي، معتبرا أنه كان من الأفضل مشاركة صلاح مع بداية الشوط الثاني والنتيجة تعادل سلبي واستغلال اندفاع روسيا ورفع الحالة المعنوية  لكن كوبر أصر على الدفع به منذ البداية.

وشدد حسن على أن المنتخب  يمتلك مجموعة من اللاعبين الجيدين إذا ما تم توظيفهم جيدا في الفترة القادمة، خاصة مع توافر الخبرات والشباب في قوام الجيل الحالي للمنتخب الوطني بما يتيح أمامه الفرصة لتقديم المزيد وتطوير الأداء في البطولات المختلفة المقبلة.

 يونس: فكر جامد

وحمل أيمن يونس لاعب الزمالك السابق كوبر المسؤولية كاملة في خسارة المنتخب بالمونديال، مع جمود فكره في الملعب وخوض المباريات بطريقة عشوائية وإلزام خط الهجوم بمهام دفاعية انعكست في شل أى خطورة هجومية على مرمى الخصم وعدم القدرة على تغيير النتيجة في حالة استقبال أهداف. وأضاف: كل مباراة لها سيناريو مختلف إلا أن كوبر خاض جمبع المباريات بفكر وتخطيط واحد.

الوسوم
إغلاق