ثقافة

الكويت تحتفي بالذكرى الأربعين لصدور «عالم المعرفة»

صدر عن رابطة الأدباء الكويتيين العدد الجديد من مجلة “البيان” لشهر يوليو متضمناً عددا من الدراسات والقراءات النقدية والمقالات والمواد الإبداعية.

وأفردت المجلة دراسة خاصة عن سلسلة عالم المعرفة التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، في الكويت، بمناسبة الذكرى الأربعين لصدورها، منوهة بمسيرة السلسلة الحافل في نشر أهم الإصدارات المميزة عربيا وعالميا. واعتبر كاتب الدراسة الدكتور علي بن مبارك إسهام “عالم المعرفة” في إتاحة هذه الثروة المعرفية للقارئ العربي على مدى أربعة عقود متصلة “من أهم الإنجازات العربية على مستوى الثقافة في العصر الحديث”. وأضاف: “لا يمكن أن نفهم رسالة سلسلة عالم المعرفة إلا إذا وضعناها في سياقها الثقافي، إذ لم تكن هذه السلسلة حدثاً اعتباطياً بل كانت نتاجاً لمجهودات جمّة اعتنت بالثقافة في دولة الكويت”.

وفي باب القراءات النقدية، نشرت المجلة دراسة عن الروائي التركي أورهان باموق، الحاصل على جائزة نوبل عام 2006. وقال عنه الكاتب بأنه “تميز بالتحدث عن مدينته اسطنبول وناسها مزيلاً غبار النسيان عن تاريخها”.

في باب المقالات، كتب الباحث خالد سالم الأنصاري مقالة بعنوان “المكتبات التجارية القديمة في الكويت”. كما نشرت المجلة مقالة بعنوان “الفنون الإسلامية في كيرلا الهندية للكاتب نشاد علي الوافي، ومقالة للدكتور أحمد الشوكي بعنوان “دار الكتب المصرية..التحديات ورؤية جديدة”، ومقالة بعنوان “مفارقات لغوية في القرآن الكريم” للكاتب علي سويدان.

وأفردت المجلة باباً لأدب الرحلات كتب فيه الكاتب أحمد مبارك البريكي بعنوان “تونس عشبة  الفينيق”. وفي باب النصوص والشعر، نشرت المجلة لكل من: حصة الفرحان بعنوان “ذاك الفؤاد يخيل لي”، ومجبل المالكي بعنوان “زهرة الزيزفون”.

وفي باب القصة، نشرت المجلة ملفاً يتضمن قصصاً لأعضاء الاتحاد العربي لأندية القصة والسرد في الخرطوم بالسودان. تضمن الملف قصة للكاتب بدر أبو رقبة العتيبي بعنوان “أوليغارو”، وقصة بعنوان “لماذا تأخرت كل هذا الوقت” للكاتب إبراهيم درغوثي، وقصة للكاتب مسعود غراب بعنوان “الكلب يقودني إلى البيت”، وقصة بعنوان “حلم على المرآة” للكاتبة ثريا عبدالبديع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق