الحدث

الأمم المتحدة: 85% من اللاجئين في العالم ترعاهم الدول النامية

حذرت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين من تصاعد معدلات النزوح في العالم، التي تخطت أرقاما غير مسبوقة بوصولها إلى أكثر من 68 مليون شخص في الست سنوات الأخيرة، ما جعل المفوضية تطلق نداء للوقوف بجانب اللاجئين عبر ثلاثة محاور: التضامن مع اللاجئين والمجتمعات المستضيفة، تعضيد الحق في طلب اللجوء وإعادة التوطين، ودعم الميثاق العالمي للاجئين المقرر إطلاقه في سبتمبر من هذا العام.

وكشفت المفوضية في احتفالية أقيمت بالقاهرة بمناسبة يوم اللاجئ العالمي أن البلدان النامية تستضيف 85٪ من إجمالي عدد اللاجئين في العالم، منوهة إلى أنه رغم قلة الموارد، إلا أن المجتمعات المضيفة لا تتوارى في مشاركتها وتضامنها مع اللاجئين.

ونوه كريم أتاسي، ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في مصر في كلمته الافتتاحية للاحتفالية بإسهام مصر بدور بارز في هذا المجال، معربا عن تقدير المفوضية لحكومة مصر وشعبها “حيث فتحوا أبوابهم وقلوبهم للاجئين من أكثر من 50 دولة لعقود”.

شارك في الاحتفالية التي تأتي ضمن فعاليات الاحتفاء بيوم اللاجئ العالمي الذي يحتفل به العالم في 20 يونيو من كل عام، مسؤولون حكوميون وممثلون عن الدول المانحة وعدد من المنظمات الدولية ذات الصلة والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الأهلية ومنظمات الأعمال ووسائل الإعلام والشخصيات العامة ذات الإسهام في دعم قضايا اللاجئين.

وتحدث في الاحتفالية اثنان من ممثلي اللاجئين من سوريا واليمن عن آمالهم والتحديات التي يواجهونها، وتخلل الحفل عرض موسيقي لفرقتين من سوريا وجنوب السودان، مع معرض صور بعنوان “الماضي والحاضر – صوت اللاجئين في مصر” ليسلط الضوء على عمل المفوضية في مصر، وجهود الدولة والمجتمع المصري في استضافة اللاجئين وطالبي اللجوء على مدار ستة عقود، ومن المقرر أن يتم استضافة المعرض في الاسكندرية ومحافظات اخرى في الأسابيع القادمة.

من جانبه، أعرب جون كاسون سفير بريطانيا في القاهرة عن تقدير بلاده لجهود مصر لدعم اللاجئين، لافتا إلى إسهام بلاده بنحو 75.9 مليون جنيه مصري على مدى ثلاث سنوات لدعم المهاجرين واللاجئين في مصر بالإضافة إلى 43.2 مليون جنيه من أجل عمل المفوضية في مصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: