منوعات

رئيس البورصة المصرية: صناديق المؤشرات رهاننا لجذب صغار المستثمرين

قال رئيس البورصة المصرية محمد فريد صالح إن الطروحات العامة والخاصة المرتقبة خلال الأشهر القليلة المقبلة من شأنها تعزيز أداء سوق الأوراق المالية المصرية وجذب قطاع واسع من المستثمرين المحليين والعرب والأجانب، موضحا أن الطروحات الجديدة تشمل أسهم خمس شركات خاصة بنحو  25 مليار جنيه، فضلا عن طرح شرائح من أسهم شركات عامة مقيدة فى البورصة من بينها الشرقية للدخان ومصر الجديدة للإسكان والتعمير وابوقير للأسمدة.

 وأعرب رئيس البورصة في تصريحات للصحفيين الاقتصاديين اليوم عن تفاؤله بالطفرة الأخيرة في تعاملات المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية عقب تحرير سعر صرف الجنيه، لتسجل صافى شراء بقيمة 29 مليار جنيه خلال 15 شهرا مقابل 1,2 مليار جنيه فقط خلال الفترة المماثلة قبل التعويم، وبلغت نسبة تغطية الأجانب نحو 60% في الطروحات الأربعة الأخيرة التي شهدتها البورصة، ما يعكس توقعاتهم الإيجابية لأداء الاقتصاد المصري.

وأوضح صالح أن البورصة تركز في الفترة المقبلة على إعادة هيكلة مؤشرات السوق وزيادة معدلات الإفصاح مع استهداف تعزيز دورها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجذب شرائح جديدة من صغار المستثمرين من خلال تطوير آليات منخفضة المخاطر من بينها صناديق المؤشرات التي تضم قائمة منتقاة من الأسهم ذات الأداء المميز، مع التوسع في إدخال آلية الشراء بالهامش.

وأضاف أن سوق الأوراق المالية أحد أهم الأدوات لزيادة معدلات الادخار القومي للوفاء بمتطلبات حفز الاستثمار ورفع معدلات النمو طويل الأجل، ما يتطلب التوسع في خلق أدوات استثمارية ذات عائد مجز لجذب قطاعات أوسع من صغار المستثمرين، خاصة أن المؤشرات الاقتصادية توضح أن الاستثمار في البورصة أحد أعلى الاستثمارات عوائد في الأجل الطويل.

جاءت تصريحات رئيس البورصة على هامش مشاركته في ورشة عمل في الأسكندرية اليوم حول آليات التداول في سوق المال تنظمها البورصة بالتعاون مع شعبة المحررين الاقتصاديين في نقابة الصحفيين والوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: