ثقافة

«في عناق الموسيقى» لسمير درويش بالبرتغالية

صدرت الترجمة البرتغالية لديوانين، في مجلد واحد، للشاعر سمير درويش، هما “في عناق الموسيقى” و”مرايا نيويورك”، عن هيئة الشارقة للكتاب، ضمن مشروعها لترجمة مختارات من الأدب العربي الحديث إلى اللغات الأوروبية.

ويعرض الكتاب حاليا بجناح إمارة الشارقة في معرض سان باولو للكتاب في البرازيل، والذي يحتفي بالشارقة كضيف شرف المعرض في دورته للعام الجاري.

الديوانان سبق أن صدرا في طبعتهما العربية عن الهيئة العامة للكتاب في القاهرة قبل عامين، كما صدر الكتاب في نسخة باللغة الفرنسية تضم الديوانين معا في أبريل الماضي، وعُرضا في معرض باريس الدولي للكتاب. والترجمتان –الفرنسية والبرتغالية- مأخوذتان عن الترجمة الإنجليزية للمترجمة اللبنانية سوسن الفقيه، التي ترجمت كل دواوين درويش. ومن المقرر أن تصدر ترجمات أخرى للكتاب تباعًا إلى لغات أوروبية متعددة.

وللشاعر سمير درويش شاعر 16 ديوانًا، أولها “قطوفها وسيوفي” عام 1991 عن سلسلة “أصوات أدبية” التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة في مصر، وآخرها “ثائر مثل غاندي.. زاهد كجيفارا” الذي صدر هذا العام عن منشورات “بتَّانة”، بالإضافة إلى روايتين صدرتا في عامي 2004 و2006، وكتاب سياسي في نقد تجربة حكم الإخوان المسلمين، صدر عن دار دلتا للنشر والتوزيع عام 2014.

كما صدرت للشاعر هذا العام الترجمة الإنجليزية لديوانين في كتاب واحد عن دار أوستن ماكولي الإنجليزية، هما “تصطاد الشياطين” و”أبيض شفاف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: