منوعات

مصر وباكستان معا دعما لمبادرة «الحزام والطريق»

افتتحت في القاهرة اليوم فعاليات مؤتمر الشراكة بين مصر وباكستان من أجل التحول الاقتصادى فى ظل “مبادرة الحزام والطريق”، التي أطلقتها الحكومة الصينية لتعزيز التعاون التجاري بين نحو 70 دولة انضمت للمبادرة، أغلبها تقع في قارتي إفريقيا وآسيا.

شارك وزيرا التخطيط في البلدين في الندوة التي تعقد على مدى يومين برعاية وزارة التجارة والصناعة في مصر بالتعاون مع معهد جنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية بجامعة ساسي الباكستانية، احتفالا بمرور 70 عاما من العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويستهدف المؤتمر تعريف مجتمع الأعمال المصرى والباكستاني بفرص التعاون المشتركة في البلدين وتعزيز أوجه الشراكة بين البلدين فى إطار مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينج، والتي اعتمدت قناة السويس المصرية وميناء جوادار الباكستاني ضمن أهم الموانئ على طريق الحرير البحري، ما يمثل فرصة هائلة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين وغيرهما من البلدان الأعضاء في المبادرة.

وتسعى البلدان لتعزيز التعاون في مجالات عدة، تشمل الاتصالات والملاحة والمجال المصرفي والتأمين وتكنولوجيا المعلومات والتجارة الدولية.

وتوضح احدث التقارير الصادرة عن حركة التجارة بين مصر وباكستان أن حجم التجارة بين البلدين بلغ 200 مليون دولار خلال عام 2017 بفائض تجاري لصالح مصر يصل إلى 30 مليون دولار، ما يعكس محدودية مستوى التعاون بين البلدين.

وقال السفير أحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري المصري في كلمته أمام المؤتمر أن مصر تراهن على مشروعات تطوير قناة السويس باعتبارها شريان التجارة الأول في المنطقة عبر إنشاء مناطق صناعية وخدمات لوجيستية على ضفتي القناة.

وأوضح أن البلدين تتطلعان لتعزيز التعاون المشترك من خلال ربط قناة السويس مع ميناء جوادار الباكستاني على غرار الممر التجاري الرابط بين الصين وباكستان، الذي ساهم في مضاعفة حركة التجارة بين البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: