منوعات

سمير أمين.. مثقف بمواصفات كونية

المفكر الاقتصادي الكبير الراحل د. سمير أمين كان موضوع ندوة دعا إليها الحزب الاشتراكي المصري هذا الأسبوع تحت عنوان “قراءة في أعمال سمير أمين الفكرية” وضمت حشدا من خبراء الاقتصاد والسياسة والشخصيات العامة.

ووصف المفكر سمير مرقص في ورقة بحثية عرضها في الندوة الراحل سمير أمين بأنه “مثقف بمواصفات كونية”، مشيرا إلى المصطلحات العديدة التي صكها المفكر الراحل وصارت واسعة التداول لدى كل المهتمين بالشأن الاقتصادي محليا وعالميا، مثل: المركز والأطراف، ويعني بها رأسمالية المركز المتقدم والمهيمن عالميا من البلدان الرأسمالية الصناعية الكبرى في مواجهة رأسمالية الأطراف المتخلفة من بلدان العالم النامي، وما تتسم به هذه العلاقة من تطور يغلب عليه عدم التكافؤ في العديد من القطاعات والمجالات الاقتصادية، على نحو يكرس احتكار الأقوى وتخلف الطرف الأضعف.

سمير مرقص

ولفت مرقص إلى أن رؤية أمين المبتكرة لعملية فك الارتباط بين المركز الرأسمالى المهيمن والأطراف الخاضعة المتخلفة الواقعة في أسر التبعية له تجارياً، ومالياً، وتكنولوجيا، منوها باجتهادات سمير أمين التي وضعته في مصاف كوكبة العقول صاحبة الجهد التنظيري المؤثر منذ مطلع الستينيات من القرن العشرين وحتى الآن، ممن عرفوا بأنهم منظرو مدرسة التبعية وآباء نظرية التنمية غير المتكافئة بين المركز والأطراف مثل: سلسو فرتادو، ودوس سانتوس، وإيمانويل والرشتاين، وأندر فرنك، وكاردوسو”.

من جانبه، قدم الدكتور محمد حسن خليل عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي ورقة بحثية  بعنوان “سمير أمين: الإشتراكية واقتصاد السوق”، رصد فيها رؤية سمير أمين لأهم ثورات عالمية في تاريخ البشرية، وفي مقدمتها الثورتين الفرنسية والبلشيفية فضلا عن الثورة الصناعية التي لعبت فيها إنجلترا دورا محوريا، مع اهتمام أمين الخاص بتتبع أمين مسار الثورة البلشفية منذ بدايتها، ورصد موقف المجتمع السوفيتي في بناء اقتصاد اشتراكي يهدف لإرساء صيغة أكثر عدلا في النمو والعلاقات الاقتصادية بين قوى المجتمع.

 محمد حسن خليل

وفي ختام مناقشاتها، تبنت الندوة توصية طالب بها الكاتب حلمي الشعراوي بأن تبادر إحدى المؤسسات الرائدة في مجال الصحافة والنشر، مثل مؤسسة الأهرام، بتجميع وطباعة بحوث ومقالات عالم الاقتصاد المصري العالمي الراحل في كتاب يحفظها من الضياع ويسهل على الباحثين والمهمتين مهمة الاطلاع عليها والإفادة من قيمتها العلمية البالغة، خاصة أن جميع الوثائق الخاصة بالمفكر الراحل محفوظة لدى ابن شقيقة أمين المقيم في باريس، باعتباره الوريث الشرعي لكل هذا المنجز الفكري.

حلمي الشعراوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق