منوعات

منتدى إعلام مصر يناقش تحديات عصر ما بعد المعلومات

انطلق اليوم بالقاهرة منتدى إعلام مصر في نسخته الأولى تحت عنوان «الإعلام وعصر ما بعد المعلومات.. خطوة إلى الأمام»، بمشاركة نحو 500 صحفي وإعلامي من مصر وجهات إعلامية عربية ودولية.

المنتدى يعقد بمبادرة من النادي الإعلامي بالمعهد الدنماركي المصري للحوار (DEDI) بالتعاون مع وسائل إعلام مصرية وعالمية، ويناقش على مدى يومين أهم التحديات التي تواجه المؤسسات الإعلامية في عصر ما بعد المعلومات، وسبل التعامل معها، مع استعراض تجارب تنظيم الإعلام في العالم، وكيفية تحقيق التوازن بين حرية الرأى والتعبير، وضبط الأداء المهني الإعلامي، وأهم التجارب العالمية في الإبداع في الإعلام والاتصال، وتبادل الخبرات بين العاملين في هذه المجالات.

وقال هانز كريستيان نيلسون، مدير المعهد الدنماركي المصري للحوار، إن المنتدى يهدف إلى تبادل الآراء ونقل الخبرات بين العاملين في مجال الإعلام في مصر والعالم في مواجهة التحديات الجديدة الكبيرة في هذا المجال، مع التركيز على تحسين أداء الصحفيين والتزام المعايير المهنية المرعية في إعلام يتسم بالدقة والمصداقية ويسعى إلى نقل صورة حقيقية لما يجري في عالمنا المعاصر.

هانز كريستيان نيلسون

وقال عبدالفتاح الجبالي، وكيل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر إن تنظيم المؤتمر يمثل فرصة كبيرة لتبادل الآراء حول خريطة طريق لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه الإعلام محليا وعالميا، والتباحث حول مستقبل الإعلام في عالمنا المعاصر.

ولفت إلى أن التحديات الحالية تستوجب العمل المشترك لحماية حقوق الملكية الفكرية وتأمين متطلبات عمل صحافة جادة ومهنية، خاصة بعد أن فتح الإنترنت الطريق أمام الجميع دون رقيب، ما يزيد من أهمية التوافق على معايير تكفل حماية حق المواطن بالتمتع في إعلام نزيه ومهني مع الالتزام بالقيم الديمقراطية.

عبدالفتاح الجبالي

وقال كريس فروست، رئيس مجلس الأخلاقيات في NUJ، أن الثورة الرقمية غيرت الطريقة التي نعمل بها وكيف نقوم بها، مضيفا: يمكن الآن أن نستخدم الجميع في العالم ليس الصحفيين فقط ولكن الوسائل الاجتماعية يمكن استخدامها كمصدر ناشر.

وأضاف أن البعض يستغل الأمر لوضع أخبار كاذبة وشائعات الجميع يكذب وينشر ما هو مخالف للحقيقة والأمر غالبا سياسيا، وعلينا مواجهة ذلك وتتبع الحقيقة، كما علينا أن نتأكد من مصدر المعلومة مع مراعاة التوازن بين الأخلاق والواقع، وإمداد الجمهور بالمعلومات الصحيحة.

الرهان على الشباب

الصحفية الشابة مي فودة، أعربت عن سعادتها بالمشاركة في المنتدى لما يمثله من فرصة واسعة للتعلم والتعرف على تجارب إعلامية ناجحة محليا وعالميا. تقول: مثل أي فتاة تسعى لتعزيز قدراتها في مجال الإعلام، كنت شغوفة عقب تخرجي من قسم الاعلام إذاعة وتلفزيون، لاقتناص الجديد في مجال تخصصي عبر الفرص التعليمية والورش التدريبية المتاحة، لكن مشاركتي في “منتدى إعلام مصر” تبدو متفردة لما وفره من فرصة الاحتكاك المباشر بالكثير من الصحفيين والعاملين بالمجال الإعلامي، ومناقشة أهم القضايا المطروحة على الساحة.

وتضيف: الورش التدريبية المتنوعة في المنتدى تميزت بالحداثة وإتاحة أحدث أدوات وتطبيقات الإعلام الجديد والتعرف على تجارب الآخرين، لكن اللقطة الأكثر إلهاما جاءت باختيار شخصية العام الإعلامية من الشباب، فبمجرد إعلان الأسماء الفائزة شعرنا جميعا كشباب في هذه المهنة أننا من منحنا هذه الجائزة، وأن هناك من يؤمن بنا من أصحاب الخبرات الكبيرة في صناعة الإعلام.

مي فودة

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق