ثقافة

في الذكرى 60 لإصدارها.. «العربي» الكويتية تحتفي بزكي وبهاء الدين

في مناسبة مرور 60 عاما على إصدار أول أعدادها، احتفت مجلة “العربي” الكويتية بتكريم مؤسسيها الأوائل، وفي مقدمتهم أول رئيس تحرير للمجلة الدكتور أحمد زكي (1958- 1975)، والأستاذ أحمد بهاء الدين الذي تسلم رئاسة التحرير في عام 1976 واستمر حتى 1982، كما كرمت المجلة خلال الاحتفالية التي استضافتها القاهرة بهذه المناسبة عددا من رموز الفكر والثقافة الذين شاركوا في دعم رسالة المجلة منذ إنشائها.

شارك في الاحتفالية التي حملت عنوان “مصر بعيون مجلة العربي” حشد من رموز الثقافة والإعلام والسياسة، بحضور وزير الإعلام الكويتي محمد ناصر الجبري، ووزيرة الثقافة المصرية د. إيناس عبد الدايم، ووزير الثقافة المصري الأسبق فاروق حسني، وأمين عام جامعة الدول العربية السابق عمرو موسى، ورئيس مكتبة الإسكندرية د. مصطفى الفقي.

ونوه وزير الإعلام الكويتي بالدور البارز الذي لعبته مجلة “العربي” على مدار 60 عاما، كانت خلالها منبرا هاما في خدمة الثقافة العربية وتعزيز التواصل الفكري والثقافي بين مختلف الأفكار لصياغة هوية عربية قادرة على مواجهة تحديات عالمنا المعاصر، مؤكدا أن توأمة الإعلام والثقافة باتت مطلبا ملحا أكثر من أي وقت مضى لترسيخ ثقافة الانتماء الوطني والقومي.

من جهته، نوه الأمين العام لجامعة الدول العربية السابق عمرو موسى بدور مجلة “العربي” في إثراء الثقافة والمعرفة في مختلف الاقطار العربية، ونجاحها في الحفاظ على تألقها على مدى عقود متتالية، كانت خلالها أحد أهم نوافذ المعرفة والثقافة في العالم العربي.

وأشاد حضور الاحتفالية بنجاح مجلة العربي على مدار أعومها الستين أن تكون ساحة حرة لأفكار ومقالات ودراسات أهم المفكرين والأدباء والأكاديميين العرب، فضلا عن دورها في اكتشاف العديد من الأقلام والمواهب الواعدة في مجالات الأدب والفنون والثقافة عامة.

يذكر أن الدكتور أحمد زكي الذي عهد إليه بمهمة تأسيس ورئاسة تحرير مجلة العربي في عام 1958 أحد أهم رموز النهضة الثقافية العربية الحديثة، وتميزت كتاباته بأسلوب علمي جمع بين روعة الأسلوب الأدبي وعذوبته، ووضوح الأسلوب العلمي و دقته، ويرجع له الفضل في تأسيس المجمع المصري للثقافة العلمية عام 1929، والجمعية الكيميائية المصرية 1938، والمركز القومي للبحوث عام 1947، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر، كما ترأس جامعة القاهرة، وشغل عضوية مجامع اللغة العربية بالقاهرة ودمشق وبغداد، ومن مؤلفاته: “مع الله في السماء”، “مع الله في الأرض”، و”في سبيل موسوعة علمية”.

كما يعد أحمد بهاء الدين، رئيس تحرير مجلة العربي اعتبارا من 1976 وعلى مدى ست سنوات تالية، أحد أهم رموز الصحافة المصرية والعربية في القرن العشرين، حيث عمل  رئيسا لتحرير “صباح الخير”، و”دار الهلال، و”الأهرام”، كما تولى منصب نقيب الصحفيين المصريين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب، وله العديد من المؤلفات الهامة التي أثرت المكتبة العربية، من بينها: أيام لها تاريخ، فاروق ملكاً، محاوراتي مع السادات، شرعية السلطة في الوطن العربي، أفكار عصرية، وغيرها.

الوسوم

بلال مؤمن

كاتب و محرر مصري

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: