شاهد

كيف أقنع «السيد الغضبان» جنودا إسرائيليين منشقين بالعودة إلى بلدانهم الأصلية؟!

في الحلقة التاسعة من برنامج «أثير العمر» يواصل الإعلامي الكبير «السيد الغضان» خلال حواره الممتد مع الزميلة منى سلمان، حديث الذكريات الذي يسلط فيه الضوء على الكثير الأحداث والوقائع المهمة عن فترة عمله الإذاعي والوطني، والتي ربما تجهلها غالبية أبناء الأجيال الجديدة التي لم تعايش تلك الفترة. في هذه الحلقة يستكمل «الغضبان» حديثه عن تفاصيل رحلته إلى بيروت، ولقائه بجنود إسرائيليين فارين من الجيش الإسرائيلي، وكيف أنه ساعدهم في العودة إلى بلادهم الأصلية.

كما يتحدث الغضبان عن تسجيل حواره مع هؤلاء الجنود المنشقين، واذاعته ضمن البرامج الإذاعية الموجهة، وكيف لعب ذلك دورا مهما في الحرب النفسية ضد إسرائيل، في تلك الفترة.
فكيف تعامل الغضبان مع حادث اطلاق صواريخ على مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت؟ ولماذا نحى دوره الإعلامي المهني وتعامل مع الأمر بحسه الوطني القومي؟.. هذا ما سنتعرف عليه خلال الحلقة التاسعة من برنامج «أثير العمر» والتي تأتيكم ….

كيف أقنع «السيد الغضبان» جنودا إسرائيليين منشقين بالعودة إلى بلدانهم الأصلية؟!

في الحلقة التاسعة من برنامج «أثير العمر» يواصل الإعلامي الكبير «السيد الغضان» خلال حواره الممتد مع الزميلة منى سلمان، حديث الذكريات الذي يسلط فيه الضوء على الكثير الأحداث والوقائع المهمة عن فترة عمله الإذاعي والوطني، والتي ربما تجهلها غالبية أبناء الأجيال الجديدة التي لم تعايش تلك الفترة. في هذه الحلقة يستكمل «الغضبان» حديثه عن تفاصيل رحلته إلى بيروت، ولقائه بجنود إسرائيليين فارين من الجيش الإسرائيلي، وكيف أنه ساعدهم في العودة إلى بلادهم الأصلية. كما يتحدث الغضبان عن تسجيل حواره مع هؤلاء الجنود المنشقين، واذاعته ضمن البرامج الإذاعية الموجهة، وكيف لعب ذلك دورا مهما في الحرب النفسية ضد إسرائيل، في تلك الفترة.فكيف تعامل الغضبان مع حادث اطلاق صواريخ على مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت؟ ولماذا نحى دوره الإعلامي المهني وتعامل مع الأمر بحسه الوطني القومي؟.. هذا ما سنتعرف عليه خلال الحلقة التاسعة من برنامج «أثير العمر» والتي تأتيكم ….السيد الغضبان السيد الغضبان منى سلمان – Mona Salman Lena El Ghadban

Posted by ‎أصوات – Aswat‎ on Wednesday, August 28, 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق