ثقافة

ابن عروس.. بين الحقيقة والأسطورة

تضاربت الأقوال والآراء حول ابن عروس حتى يكاد المرء يفضل البقاء في المنطقة الرمادية بين الأسطورة والحقيقة، لا يستطيع أن يرجح أي الجانبين. صحيح، وأيهما خاطئ

فشخصية ابن عروس طُرحت حول حقيقة وجودها من عدمه علامات استفهام كثيرة، هل هو شخصية خيالية ابتدعها الخيال الشعبي، أم أنه شخصية حقيقية عاشت في العصر العثماني كما جاء في بعض الروايات؟، وحتى حول مكان مولده ونشأته تعددت الأقوال، ففي بعض الأقوال إنه تونسي وفي بعضها الآخر مغربي وفي معظمها هو مصري.

تقول الأسطورة إنه في قرية مزانة التابعة لمركز قوص بمحافظة قنا بصعيد مصر، ولد شاعر العامية وصاحب المربعات الشهير ابن عروس، ليمزج الشعر بالحكمة في فن مصري خالص هو «فن الواو»، بعد حياة حافلة بدأها لصاً وقاطع طريق، لينتهي شاعرا وفيلسوفا تتناقل الأجيال حِكَمَه في صورة أبيات رباعية الشطرات.

 

كما تقول الأسطورة أيضا، إنه لما بلغ الستين أحب فتاة دون الخامسة عشرة، ولما كان أهلها يخشون سطوته وافقوا على زواجه منها، لكن الفتاة هربت مع حبيبها قبيل الزفاف بساعات، ودار الخبر بين الناس، ودار صاحبنا في البلاد بعد انكساره ينشد حكمة تجربته بصوت متهدج، وصار اسمه «ابن عروس» لأن هذه «العروس» الهاربة هي التي أنجبته للحياة في ثوبه الجديد، ولعل المربع التالي يعبر عن هذه التجربة المريرة، حيث يقول:

يا قلبي لاكويك بالنار

وان كنت عاشق لا أريدك

يا قلبي حملتني العار

وتـــريد مـــــن لا يريــــــدك

 فن الواو

لا توجد أية مصادر موثقة أو مراجع تتناول سيرة ابن عروس باستفاضة، اللهم إلا نتفا متناثرة في صفحات كتب المتصوفين، وبعض صفحات قليلة من الكتب التي تتناول الأدب الشعبي بالدراسة، بالإضافة إلى كتيب لا تتعدى صفحاته عدة أوراق صغيرة دونت به بعض أشعاره التي تم تداولها شفاهةً من جيل إلى جيل، و تغنى بها الكثير من المطربين فيما عرف باسم «فن الواو».

وبحسب الدكتور/ إبراهيم أنيس، رائد الدراسات اللغوية، فان فن الواو هو عبارة عن رباعية تتكون من بيتين فقط من بحر المجتث (مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ)، ويتكون كل مُربّع من أربع شطرات متبادلة القافية، أي أن للشطر الأول و الثالث قافية موحدة، والثاني والرابع قافية أخرى موحدة.

أما سبب تسمية هذا النوع من المربعات الشعرية بفن الواو فيرجع، حسب إحدى الروايات، إلى أن الشاعر كان لا يكتفي بإلقاء مربع واحد على جمهوره، لكنه كان يصمت برهة حتى يتأكد من استيعاب المتلقي للمربع ثم يواصل بادئا بعبارة «وقال الشاعر»، وفي رواية أخرى حول سبب تسمية هذا اللون من الشعر بفن الواو، أنه كان شكل من المباراة الشعرية التي يشترك فيها شاعران، الشاعر الأول يقول مربعه فيرد عليه الثاني ويبدأ مُربعه بـ «وأزيدك»، ولهذا كثرت الواوات بين المربعات حتى أصبحت تسمى بفن الواو.

اقرأ أيضا:

نماذج من مربعات ابن عروس

*ولابد من يوم معلوم

تترد فيه المظالم

أبيض علي كل مظلوم

وأسود علي كل ظالم

*****

*من حبنا حبنا

وصار متاعنا متاعه

 ومن كرهنا كرهناه

  يحرم علينا اجتماعه

*****

كيد النسا يشبه الكي

من مكرهم عُدت هارب

يتحزموا بالحنش حيّ

ويتعصبوا بالعقارب

 

******

أنا باوحّد اللي خلق الناس

خلق مِسلمين ونصارى

وناس نايمة على فرش ونّاس

  وناس ع المعايش حيارى

******

*أوعىتقول للنـدل يا عـم

وإن كان على السرج راكب

 ولا حد خالى من الهم

حتى قلوع المـراكب

 

هل هو شخص حقيقى؟

معتمدا على مخطوط بدار الكتب المصرية بعنوان «ديوان ابن عروس»، وبحث ميداني مسح فيه عددا من الروايات الشفهية، حقق الكاتب مسعود شومان شخصية شاعر الواو ومربعاته الشعرية، في كتاب «مربعات ابن عروس». هذا الكتاب الذي تناول فيه حظ الخيال والحقيقة من قصة الشاعر الصعيدي، ونسبة اللبس بينه وبين المتصوف التونسي «ابن عروس» الملقب بأبي الصرائر، والتي جعلت الشاعرالكبير الراحل عبدالرحمن الأبنودي يجزم بأن ابن عروس محض وهم، وأن أشعاره إنما تنتمي إلي الشاعر المغربي عبدالرحمن المجدوب.

 

لكن  نقادا وكُتابا آخرين يشيرون إلي الروح الصعيدية في المُربعات، وتشابكها مع الحكمة المصرية في مربعات متعددة.

ويطلق الكاتب والروائى الراحل خيري شلبي على ابن عروس: «ابن عروسنا»، إذ يؤكد على مصريته ويعتز بها، ويري أن أمثاله يصلون عند الشعوب البدائية إلي مرتبة الأنبياء أصحاب العقائد، لأنهم يجدون في أ شعارهم  الإجابات الحكيمة لكل ما في صدورهم من تساؤلات.

اقرأ أيضا:

ويري  عبد الرحمن الابنودي في كتابه الذي نشر بعد وفاته بفترة قصيرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، أن ابن عروس ليس مصريا وليس شاعرا، بل ولم يكن موجودا في الأساس. ولن نتعرض هنا للحديث عن الكتاب، فقد عرض له بإسهاب زميلي الأستاذ حمدي عبد الرحيم، على مدى مقالين متتابعين، تحت عنوان «ابن عروس.. قنبلة الأبنودي التي لم تنفجر»، خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2018.

الخيال الشعبي يخلق أبطاله

وعلى أية حال، فان الجزم بوجود ابن عروس من عدمه مسألة تكتنفها الكثير من الإشكاليات، وليست بالمهمة السهلة على الإطلاق، نظرا لندرة المصادر. ولكن الذي يمكن الجزم به أن هناك مربعات تنسب إلى شخص يسمى ابن عروس، قد يكون شخصا حقيقيا عاش بصعيد مصر في العصر العثماني كما تروي «الأساطير»، أو يكون من وحي الخيال الشعبي، وما أكثر الشخصيات التي نسب إليها الخيال الشعبي، ليس أقوالا أو أشعارا فحسب، بل نسب إليها  أفعالا وأشركها فى أحداث، كما حوى الأدب الشعبي أيضا  شخصيات من نسج الخيال يمثلون أبطالا من بين بعض فئات الشعب مثل على الزيبق الذي كان يقاوم استبداد الحكام، وعلى بابا البطل الطيب المحظوظ، وعلاء الدين ومصباحه السحري، هذه الشخصيات نسجها الخيال الشعبي، ولم تكن موجودة يوما، ولا يمكن إثبات وجودها المادي في أي فترة من الفترات، فهل يخبرنا أحد، على سبيل المثال، بمكان وزمان مولد كل من: أحمد الدنف، أو حسن شومان، أو دليلة المحتالة وبنتها زينب النصابة؟

كل شخصيات ألف ليلة وليلة، بما فيها شهرزاد وشهريار، هي شخصيات غير حقيقية، لكنها راسخة في الوجدان الشعبي ولا يمكن إنكار وجودها، رغم أنها شخصيات لم تكن موجودة أصلا. وظلت حكايات «ألف ليلة وليلة» تتناقلها الألسن بشكل شفاهي، ولم تدون مكتوبة إلا في وقت متأخر، مثلها مثل كل الأدب الشعبي الشفاهي الذي انتقل من جيل إلى جيل، وكلما انتقل أضيف إليه أو سقط بعضه سهوا أو قصدا.

مربعات مصرية

أما فيما يتعلق بمسألة مصرية مربعات ابن عروس، سواء كان هو ـ إن وجد ـ مصريا أم تونسيا أم مغربيا، فيكفي للتدليل على مصرية مربعات ابن عروس، قراءة مربعاته لتكتشف دون عناء أن من قال هذه المربعات لا يمكن إلا أن يكون مصريا.

زمنا زمن الكلوبات

لمض الصفيح بطلوها

ياما ناس ما لهاش أبات

صبحت تحلف بابوها

****

سكت الهَوى والناموس طار

والسبع طاطا بعينه

خليه دا النومِ أستار

لما الكلب ياخد يومينه

****

سحبت سيف المحبة

لجل ما أرميه

رمش بعينه رمان

قبل انا ما أرميه

*****

صابونة العدو ما ترغيش

وان رغت ياللا السلامة

إن قعدت فى مطرح ما ترغيش

حتى تقوم بالسلامه

*****

كل عيشك بملحك وفجلك

وعيش عيشة جدودك

واتمد على قد رجلك

بلا تزيد عن حدودك

اقرأ أيضا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: