مختارات

من النزوح للعودة| رحلة هروب كردية من العدوان التركي

مع التواصل الأول معها، كنت أظن أنها لن تمنحني الكثير مما أريد معرفته عن واقع الحياة، بعد الهجوم التركي على الشمال السوري، لكني وجدتها كأنها تنتظرني لتحكي للعالم الذي تشعر أنه بعيد عنهم عن معاناة لا يدركها، ربما كانت تطمئن لذلك. فوجدت نفسي أتعمق معها في تفاصيل أكثر. تفاصيل بدأ جانبها المظلم منذ سنوات طويلة، ليس فقط حين قرر أردوغان شن حربه عليهم، أو وقتما رفض الأسد التنازل عن سلطته، وصارت خريطة سوريا توضح “مناطق السيطرة” وليس معالم بلد.

الحياة عنيدة وقاسية، ودائمًا ما يتبدل مسارها في لحظة. كانت كذلك بالنسبة لزهرة، السورية الكردية، التي صارت علاقتها مؤقتة بكل الأمكنة. لا تكاد تستقر حتى تهرب.

خلال أسبوع تقريبًا من محادثاتنا؛ حضرت، وانقطع تواصلها فجأة، ثم عادت مجددًا. مرات كثيرة قلقة، وأحيانًا قليلة مطمئنة نسبيًا.

يمكن أن تكتفي بقصة زهرة لتتشخص أمامك الفكرة كلها؛ فكرة المجتمع الذي يحركه الخبر، وتنقله الاتفاقيات من مكان لآخر. المجتمع الذي اعتاد أن يخشى أكثر مما يخشى من حوله. زهرة هي تلك التوليفة بين الحلم والواقع المفروض.

تابع كيف كانت رحلة هروب زهرة: اضغط هنا

نقلا عن: موقع مصراوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: