فن

«parasite».. الصراع الطبقي فى عالم من الكوميديا السوداء

كوميديا سوداء فريدة، تنتزع منك الضحك طوال أحداثها، لكنك حتما ستشعر بالحزن في نهايتها، إلا إذا كنت بلا قلب، وعندما تخرج للعالم الواقعي، ستتداعى عليك كل الأسئلة التي طرحها فيلم «parasait»، لأنها من الأصل أسئلتك أنت.

الفيلم الكورى الجنوبى الذى عرض خلال مهرجان الفيلم الأوربي الذي اقيم في القاهرة مؤخرا، كان قد حاز على جائزة السعفة الذهبية من مهرجان كان للعام الحالي، وهو من تأليف وإخراج الكوري الجنوبي،«Bong joon ho»، ومرشح بقوة لنيل العديد من جوائز الأوسكار في فبراير 2020.

هذه الأسرة الفقيرة

المشاهد الأولى ترسم لنا حياة أسرة «Kim Ki-taek» الفقيرة والمكونة من أب وأم وابن وابنة، يعيشون في شقة صغيرة منخفضة عن سطح الأرض، لا يشعر أحد بوجودها، أو هى بالأحرى «جحر »، تمشى أقدام الناس يحذاء سطحه، وهي اختيار مرئي مباشر لما تعانيه العائلة والطبقة الفقيرة التى تنتمى إليها ككل.

pastedGraphic_1.png   

من البداية سيجبرك صناع الفيلم على اعتبار أن اسم الفيلم وترجمته «طفيلي» يشير بشكل واضح ومباشر لتلك العائلة، فهم يسرقون الانترنت من المقاهي المحيطة ومن منزل الأسرة الثرية المجاور، وكلما تقدم الفيلم ستزيد عندك تلك القناعة، لكن تلك الإدانة ليست نهائية تماما.

تحاول العائلة الحصول على أي عمل لأي من أفرادها في ذلك العالم الذي لم يعد يراهم.