فن

في ندوة تكريمها بمعرض الكتاب.. يسرا: عادل إمام هو أهم حاجة في حياتي

سيفين محمد حافظ نسيم أو يسرا، هي واحدة من أهم وأشهر الفنانات المصريات على مدار تاريخ الفن في مصر، اكتشفها مدير التصوير عبد الحليم نصر وقدمها للسينما، مثلت أكثر من سبعين فيلما، وكانت أفلامها مع الزعيم عادل إمام محطات هامة في مشوارها السينمائي مثل «طيور الظلام و الإرهاب والكباب» كما كان لها حضور بارز في الدراما التليفزيونية بمسلسلات مهمة مثل أوان الورد وأحلام عادية. وقد أقام معرض القاهرة الدولي للكتاب المنعقد حاليا ندوة لتكريم يسرا، تحدثت خلالها الفنانة الكبيرة إلى جمهور المعرض.

 قالت يسرا، إن أول أعمالها كان «قصر في الهواء»، وإنها حصلت على ألف جنيه، كأجر في الفيلم، مضيفة أن «هذا الفيلم فشل وسحب من دور العرض بعد 3 أيام فقط، إلا أنني أحبه»، لأن مدير التصوير والمخرج عبد الحليم نصر هو من آمن بموهبتها وقدمها في هذا الفيلم، وهو الذي نصحنها بألا توافق على الاحتكار أبدا، وهو المبدأ الذي تبنته منذ البداية.

وأضافت يسرا أنها قدمت العديد من الأعمال على سبيل الانتشار، لكنها توقفت عن ذلك بعد بعد نصيحة المخرج يوسف شاهين بأن تحافظ على موهبتها وتحترمها.

وأوضحت، أنها ظهرت في عصر سعاد حسني وميرفت أمين ومديحة كامل، وكان من الصعب أن تنجح وسط هؤلاء العمالقة لافتة إلى أنها حصلت على العديد من الإشادات، حيث قال أنيس منصور إنها «وجه عالمي»، وكتب عنها أحمد رجب وإحسان عبد القدوس.

وأشارت إلي أنها تمتلك وجها بملامح غير مصرية، وكان عليها أن تثبت مصريتها، وهو ما جعلها تبذل مجهودا كبيرا، وأنها قدمت دور الفلاحة، وكان لا بد أن تغير من شكلها وتثبت أنها قادرة علي «تغيير جلدها».

وعن الفنان الكبير عادل إمام، قالت يسرا، إنه «أهم حاجة في حياتي»، موضحة أنه قربها من الجمهور، وأنه شخصية عالمية، كما تذكرت كواليس مسرحية «لما بابا ينام» مع علاء ولي الدين، وقالت إنها كانت تظل تضحك حتي الفجر مع علاء، موضحة أنها تحرص علي تبخير المسرح وغرف الممثلين بيدها، وكانت دوما تذهب إلي غرفة علاء وتبخره قبل العرض.

وأشارت يسرا إلي أن فيلم «ضحك ولعب وجد وحب» هو الوحيد الذي قامت بإنتاجه مع عمر الشريف وعمرو دياب وطارق التلمساني، مؤكده أن عمرو دياب «لن يتكرر وملوش زي، وحالة خاصة جدا في الوسط الغنائي».

وقالت يسرا، إن «أحمد زكي صديق شخصي كان يحمل كل أسراري»، موضحه أنه علي المستوي الإنساني لن يتكرر، وأشارت إلي أنه «أجدع شخص ممكن تقابله في حياتك».

ودافعت يسرا عن الوسط الفني، بعدما وصفته الفنانة غادة نافع، ابنة الراحلة ماجدة الصباحي، بـ«الجحود»، قالت «كلمة الجحود صعبة، كان هناك تقصير، ولكن ليس جحودا»، وأوضحت «لمدة 40 يوم فترة تعب والدتها كان يأتيها 100 زائر يوميا، ولم تقصد أحدا من الوسط في شيء إلا ولبى».

#المعرض_الآن الفنانة الكبيرة يسرا في قاعة السينما بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

Posted by ‎معرض القاهرة الدولي للكتاب – الصفحة الرسمية‎ on Monday, January 27, 2020

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق