منوعات

صاحب موهبة صحفية عفية.. محمود صالح.. رحيل موجع

فقد موقع «أصوات أونلاين» أحد كتابه المتميزين، من أصحاب الموهبة الصحفية العفية، الزميل الكاتب «محمود صالح» الذي اختطفه الموت في حادث مروري مفجع قبل يومين عن عمر ناهز 44 عاما. ورغم رحلته القصيرة  مع الكتابة على الموقع، كما هي رحلته مع الحياة، وعلى ندرة زياراته، فإن الزميل محمود صالح  كان حاضرا  دائما بإبداعه وموهبته الكبيرة، وترك أثرا عميقا بكتاباته الرشيقة وبأسلوبه الأنيق وعبر اختياراته المتميزة للموضوعات التي كانت يكتب فيها وعنها.

 كثيرا ما كان يختفي «محمود صالح» لأيام  وقد يطول الاختفاء لأسابيع، ليعود الينا فجأة بفكرة مقال جديدة مدهشة أو فكرة تحقيق لافتة، ثم يعاود الأختفاء مجددا، وكأنه طيف جميل يظهر وسرعان ما يختفي.

وإلى جانب موهبته الصحفية العفية كان الزميل محمود صالح من ذلك الطراز من البشر الذي تألفه بسرعة عجيبة، ويدخل قلبك بشكل مدهش.. كان ضاحكا دائما ومقبلا على الحياة وساخرا منها ومن أحوالها.. راضيا بشكل مدهش عن احواله وحياته. فلاح جميل من طين محافظة الشرقية التي منها خرج، وظل محتفظا بطيبتها وكرم اهلها حتى النهاية.. كانت متعته الاثيرة هي سيجارته التي لا تكاد تفارق فمه، وضحكته الساخرة من كل شيء وأي شىء. كان كثيرا ما يتحدث عن أحلام  كبيرة في الكتابة لم يتح له الموت فرصة لتحقيق بعض منها، أختفى لكن هذه المرة بلا عودة.

ولد الزميل الراحل محمود صالح بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية عام  1975 وحصل ليسانس الآداب قسم اللغة عربية.  وكطائر حر لا يطيق البقاء في  مكان واحد، تنقل صالح خلال مسيرته الصحفية بين أقسام الأدب والفن بصحف «صوت الأمة» و«القاهرة» و«الكرامة» و«الصباح»، كما عمل بصحيفتي «روز اليوسف» و«الدستور» كمحرر  ومشرف على صفحات الثقافة..  انتقل محمود صالح إلى حيث رحاب ربه.. نسأل الله أن يكتبه عنده  في عباده الصالحين.. وأن يرحمه برحمته الواسعة.. وخالص العزاء لأسرته وكل أصدقائه ومحبيه.

مقالات الكاتب:

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

أرقام مفزعة وقضايا موجعة: كيف تغيرت فلسفة الطلاق عند المصريين؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: