رؤى

رجال الأعمال الأمريكيون يحثون بايدن علي إنهاء الحرب التجارية مع الصين 2 من 2

كتب: صحيفة نيويورك تايمز
ترجمة وعرض: تامر الهلالي

‎”الحرب التجارية لم تنجح”

‎كانت الشركات من جميع الأحجام تنتظر السيد بايدن لتغيير مسارها من السياسات التجارية للسيد ترامب. قال أرنولد كاملر ، الرئيس التنفيذي لشركة كينت إنترناشيونال ، تاجر جملة ومصنع للدراجات ، إن الرسوم الجمركية بنسبة 25 في المائة على واردات الدراجات من الصين كانت بمثابة استنزاف كبير للتدفق النقدي لشركته ، مما أجبره على الاقتراض أكثر من بنكه. على مدى العامين الماضيين ، كان ينقل تكلفة رسوم الاستيراد الإضافية لتجار التجزئة.

‎قال السيد كاملر: “بصراحة ، كنا نأمل أن تدرك إدارة بايدن أن الحرب التجارية لم تنجح”.

‎ومما يزيد من نفاد الصبر أن الغالبية العظمى من الاستثناءات من الرسوم الجمركية الصينية التي مُنحت في ظل إدارة ترامب قد انتهت صلاحيتها الآن ، ولم تخلق إدارة بايدن عملية للسماح للشركات بالسعي إلى استثناءات جديدة.

‎كتب المشرعون من كلا الحزبين إلى إدارة بايدن يحثونها على استئناف عملية اسثناء بعض الواردات الصينيةمن الرسوم الجمركية  ، وأدرج مجلس الشيوخ بندًا لإعادة الاستثناءات التي انتهت صلاحيتها  ووضع عملية لمنح استثناءات جديدة كجزء من حزمة تشريعية لتعزيز القدرة التنافسية مع الصين التي تم تمريرها.

‎ فى يونيو. قوبل اقتراح مجلس الشيوخ بمقاومة في مجلس النواب ، وفقًا لمساعد نائب ديمقراطي في مجلس النواب ، لذلك قد ينتهي الأمر بالمجلسين في خلاف حول ما إذا كان سيتم معالجة الاستثناءات الجمركية كجزء من حزمة الصين النهائية.

‎قال روبرت إي لايتايزر ، الذي كان الممثل التجاري لترامب والذي سبق لهالتفاوض على اتفاق التجارة مع الصين ، في مقابلة له ((إن جماعات الضغط تحاول إضعاف سلطة السلطة التنفيذية في فرض الرسوم الجمركية.))

روبرت إي لايتايزر
روبرت إي لايتايزر

‎قال السيد لايتايزر: “يريد الأشخاص الذين يعملون لدى المستوردين الصينيين التخلص من الأداة الأخيرة التي سيتعين على بايدن والرؤساء اللاحقين التعامل معها للتعاطي مع الممارسات التجارية الصينية غير العادلة”.

‎ ولعل هذا يفسر لماذا ‎لا تؤيد كل مجموعات الأعمال بشكل موحد رفع الرسوم الجمركية عن الصين. فمثلا يريد  المجلس الوطني لمنظمات المنسوجات ، الذي يمثل صناعة النسيج الأمريكية ، من الإدارة الاحتفاظ بالرسوم الجمركية على الملابس الجاهزة ومنتجات المنسوجات المنزلية من الصين.

‎قال كيمبرلي جلاس ، رئيس مجموعة المنسوجات ومديرها التنفيذي: “لقد كنا أقوياء للغاية في رسالتنا إلى الإدارة التي تقول رجاءًا واصلوا هذا النهج فيما يتعلق بالتشدد مع الصين”.

‎عقلية متشددة

وحتي علي المستوي السياسي وليسقط مستوي الاقتصاد ورجال الاعمال

‎يمكن أن يكون لأي قرار بشأن إلغاء التعريفات آثار سياسية محلية في الولايات المتحدة ، حيث تغلغلت الروح  المتشددة تجاه الصين في كلا الحزبين الرئيسيين.

‎يمكن لأي خطوات تتخذها إدارة بايدن لدحر سياسات عهد ترامب تجاه بكين، أن ينم استغلالها بواسطة المعارضين السياسيين اليمينيين الذين يسعون إلى تصوير السيد بايدن على أنه غير صارم بما فيه الكفاية مع الصين في وقت تنخرط فيه البلاد في حشد عسكري سريع.

‎أشار سكوت بول ، رئيس التحالف من أجل التصنيع الأمريكي ، وهي مجموعة تجارية تمثل عمال الصلب المتحدة وبعض الشركات المصنعة المحلية ، إلى أن القلق بشأن الصين لأسباب اقتصادية وأمنية وطنية كانت “واحدة من القضايا القليلة التي توحد الديمقراطيين والجمهوريين. “

‎وقال ” إلغاء التعريفات ليس له جانب إيجابي لجو بايدن”. “ففي الوقت الذي نحاول  فيه بناء قدرة الولايات المتحدة في الصناعات الرئيسية ، فإن  الغاء التعريفات الجمركيةسيقود إلى طوفان من الواردات الصينية تمنع حدوث هذه القدرة.”

‎لم تقل إدارة بايدن الكثير عن خططها الجمركية أو كيف ستتعامل مع فشل الصين في الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق ترامب التجاري.

‎، فوفقا لتشاد بي باون ، الزميل البارز في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي الذي تابع مشتريات الصين من السلع الأمريكية فان الصين لم تف ابدا بالتزاماتها الشرائية لكن الاقتصاديين الصينيين يؤكدون أن بكين كانت صادقة في رغبتها في الوفاء بوعودها ، وأن وباء كورونا  أثر على الطلب في الصين.

‎عندما سُئلت عن مراجعة الإدارة لسياسة التجارة الصينية ، ردت السيدة تاي بالقول إنها كانت تدرك أن “الوقت هو الجوهر”. ومع ذلك ، فقد امتنعت عن تقديم توضيح للخطوات التي قد تسعى الإدارة إلى اتخاذها.

‎قالت السيدة تاي في لقاء (افتراضي )الأسبوع الماضي: “فيما يتعلق بكيفية التعامل مع هذه العلاقة التجارية ، نحتاج إلى التعامل معها بتأن”.

تامر الهلالي

مُترجم وشاعر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock