رؤى

بوتين يسعى للحصول على مساعدة إسرائيل لتخفيف العقوبات الأميركية على سوريا

عرض وترجمة: أحمد بركات

طلب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من رئيس الوزراء الإسرائيلي، نافتالي بينيت، حثَّ الإدارة الأميركية على تخفيف بعض العقوبات التي فرضتها واشنطن على سوريا، حتى تتمكن  الشركات الروسية من المشاركة في إعادة إعمار البلاد، حسبما قال مسئولون إسرائيليون مطَّلعون على المحادثات لموقع “أكسيوس” الأميركي.

الصورة كاملة

كان قانون قيصر الأميركي الذي أقرَّه الرئيس السابق، دونالد ترمب، في ديسمبر 2019، قد فرض عقوبات على العديد من قطاعات الاقتصاد السوري، بما في ذلك قطاعي الطاقة والبنية التحتية. ويمثل هذا القانون العائق الرئيسي أمام الشركات الأجنبية المعنيَّة بالمشاركة في جهود إعادة إعمار سوريا.

ترامب
ترامب

خلف الكواليس

وقال مسئولون إسرائيليون لـ”أكسيوس” إنَّ بوتين يريد أن تحصل شركات روسية على معظم مشروعات إعادة الإعمار الكبرى في سوريا لتعزيز الإيرادات والنفوذ الروسي في الاقتصاد السوري.

وقال بوتين لبينيت أثناء لقائهما في سوتشي، نهاية الشهر الماضي، إنَّ بعض الشركات الروسية تخشى من تنفيذ مشروعات في سوريا لأنَّها لا تريد أن تتأثر بالعقوبات الأميركية.

كما أكد الرئيس الروسي أنَّ هذا يفتح الطريق أمام الشركات الإيرانية التي تخضع بالفعل للعقوبات الأميركية، للحصول على هذه المشروعات الكبرى، ما يزيد النفوذ الإيراني في سوريا.

وأشار موقع “أكسيوس” إلى أنَّ مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي رفض التعليق.

بين السطور

بيدو أنَّ الروس يأملون في أن تشجع مصلحة إسرائيل في إضعاف النفوذ الإيراني في سوريا حكومة بينيت على دفع إدارة بايدن لتخفيف العقوبات.

نفتالي بينيت
نفتالي بينيت

الوضع الراهن

وكانت العديد من الدول العربية قد تحركت مؤخرا لتطبيع العلاقات مع نظام بشار الأسد في سوريا، حيث شهدت الأسابيع الأخيرة إجراء محادثات بين الأسد، ونظرائه في الأردن ومصر والإمارات العربية المتحدة من جانب آخر.

ويشجع الروس هذا التوجه، فيما تقول الولايات المتحدة إنَّها تعارض هذا التطبيع مع الأسد، والمضي قدما في إعادة إعمار البلاد.

التالي

يريد الروس عقد اجتماع ثلاثي لمستشاري الأمن القومي لكل من روسيا وإسرائيل والولايات المتحدة لمناقشة سبل المضي قدما في الملف السوري.

بينما صرَّح مسئولون إسرائيليون لـ “أكسيوس” إنَّهم يناقشون هذه الفكرة مع كلا الجانبين، لكن لم يتم تحديد موعد بعد.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

*هذه المادة مترجمة من موقع “أكسيوس”. يمكن مطالعة النص الأصلي باللغة الإنجليزية من هنا

أحمد بركات

باحث و مترجم مصرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock