ثقافة

أصوات تهنِّئ الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد بفوزه بجائزة النيل للآداب

أُعْلِنَ منذ قليل فوزُ الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد بجائزة النيل للآداب، عقب انتهاء عملية التصويت الإلكتروني بقاعة المجلس الأعلى للثقافة.

بدت السعادة على محيّا المبدع الكبير، الذي غمرت دموع الفرح عينيه، ولم يستطع التعبير عن تلك الفرحة، سوى بشكر الجميع على ما قدموه له خلال رحلة عطائه الزاخرة بالأعمال الرائعة والتي امتدت لأكثر من خمسين عاما.

ولد الروائي الكبير بمدينة الإسكندرية في أعقاب نهاية الحرب العالمية الثانية، ودرس الفلسفة في كلية الآداب بجامعة المدينة العريقة.. ثم ما لبث عبد المجيد أن غادر مدينته، ليلتحق بوظيفة اختصاصي ثقافي بوزارة الثقافة، تلا ذلك توليه عدة مناصب بالثقافة الجماهيرية وإدارة المسرح والهيئة العامة للكتاب، حتى وصل لمنصب مدير عام إدارة الثقافة العامة بالثقافة الجماهيرية في الفترة من عام1989حتى عام 1995، ثم تولّى رئاسة تحرير سلسلة كتابات جديدة بالهيئة المصرية العامة للكتاب في الفترة من عام 1995 حتى عام 2001.

إبراهيم عبد المجيد

تنوّع إبداع الكاتب بين المجموعات القصصية والروايات والترجمات.. وقد تحول عدد من أعماله إلى أفلام ومسلسلات درامية نذكر منها مسلسل “لا أحد ينام في الإسكندرية” ومسلسل “بين شطين وميه” ومسلسل “تحت الريح” ومسلسل “قناديل البحر” بالإضافة إلى مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة” الذي نال نجاحا كبيرا عند عرضه مؤخرا على إحدى المنصات، ورشحت بطلته لنيل جائزة أحسن ممثلة ضمن جوائز إيمي الدولية. وفي السينما تحولت روايته “صيد اليمام” إلى فيلم روائي طويل حمل نفس الاسم، بالإضافة إلى فيلم آخر قصير عن روايته “الأشرعة البيضاء”.

وقد ترجم عدد من أعمال الكاتب إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية.

كان عبد المجيد قد حصل على جائزة نجيب محفوظ في الرواية، من الجامعة الأمريكية بالقاهرة سنة 1996، عن روايته البلدة الأخرى، وحازت روايته “لا أحد ينام في الإسكندرية” على جائزة أحسن رواية في نفس العام،  وكما نال الكاتب جائزة الدولة للتفوق في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 2004، وجائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 2007.

إبراهيم عبد المجيد

وتتقدم “أصوات” بالتهنئة للكاتب الكبير الذي استحق أرفع الجوائز الأدبية المقدمة من الدولة المصرية؛ لما قدمه من إبداع حقيقي عبر أكثر من نصف قرن.. فكانت أعماله تعبيرا صادقا عن روح مصر وآمال وآلام شعبها العظيم الذي مثلت ملاحم نضاله علامة واضحة في كل أعمال مبدعنا الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock