رؤى

أغنية عن فلسطين تحصد 10 ملايين مشاهدة

تقول صاحبة الفيديو "أولئك الذين يقفون ضد إسرائيل أو يدينونها على أفعالها ليس معناه أنهم معادون للسامية"

كتب: صحيفة الاندبندنت البريطانية
ترجمة و عرض: تامر الهلالي

انتشر مقطع فيديو عن تاريخ فلسطين منذ القرن التاسع عشر على الإنترنت من خلال أغنية في بوست على موقع انستجرام، ليحقق ملايين المشاهدات في وقت قياسي.

بدأت منشئة المحتوى المصرية إيمان عسكر ، البالغة من العمر 32 عامًا ، مقطع الفيديو بشرح كيف عاش المسيحيون والمسلمون واليهود معاً ذات يومً على أرض تسمى فلسطين وذلك. تحت حكم الخلافة  العثمانية في القرن التاسع عشر.

وتواصل عسكر عبر الغناء شرح الصهيونية وكيف أسس “الرجل الملتحي” (تيودور هرتزل) موطنًا لجميع اليهود في المنطقة ، تلاه الحديث عن المرحلة التي استعمرت فيها إنجلترا فلسطين بعد الحرب العالمية الأولى.

غنت عسكر بروح تملؤها الدعابة: “كانت إنجلترا مثل” هذه الأرض الجميلة ..”ملك ” لي تمامًا”.

إيمان عسكر
إيمان عسكر

وواصلت أغنيتها منشدة “ثم وصل المزيد والمزيد من اليهود بحثًا عن ملجأ، ولا بأس بذلك ، إلى أن لم تكن خطتهم لسرقة الأرض مختبئة!”.

بالإضافة إلى ترجمته إلى التركية والعربية، تمت مشاهدة الفيديو أكثر من 10 ملايين مرة في أقل من 48 ساعة.

و قالت عسكر لصحيفة إندبندنت: “كان الدافع الأساسي بالنسبة لي لصنع هذا الفيديو هو أنني نظرت إلى أشيائي القديمة واكتشفت كراسة رسم منذ أن كان عمري 7-8 سنوات. أتذكر أن أستاذي طلب أن نرسم شيئًا متعلقًا بالعيد وكيف أردنا الاحتفال بالعيد.

وقتها، قبل ما يقرب من 21 عامًا ، كانت فلسطين تمر بالانتفاضة الثانية (المعروفة أيضًا باسم “انتفاضة الأقصى”، حيث كنت في طفولتي أتذكر مشاهدة الأطفال وهم يموتون والمنازل تتساقط في الأخبار.

واضافت عسكر” وجدت أنه من المفارقات أنه بعد 21 عامًا، حدث نفس الشيء بالضبط مرة أخرى”.

و تابعت وهي أم لطفلين: “إن الأمر أشبه بالعيش في وقتين متوازيين عبر مشاهدة الأطفال وهم يأكلون الغبار ويفقدون عائلاتهم في نفس المشهد “.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Eman Askar (@emmasworld.101)

و أوضحت منشئة المحتوى أيضًا كيف قامت  بعمل تسجيلاتها باللغة العربية، رغم ذلك ، وبوضع القوة العالمية لوسائل التواصل الاجتماعي في عصرنا اليوم في الاعتبار، شعرت بأنها مضطرة لصنع شيء باللغة الإنجليزية من أجل الوصول إلى جمهور أوسع بنجاح.

و قالت السيدة عسكر “كثير من الناس سعداء بالفيديو الخاص بي ، قسم من التعليقات غارق في المديح، وتمكنت أيضًا من لمس جزء كبير من الأشخاص الذين لم يهتموا بالمشكلة المطروحة من قبل، لكنهم بدأوا يهتمون بها بعد مشاهدة عملي”

في الوقت نفسه، تلقت مستخدمة الانستجرام انتقادات مماثلة حيث وصفها الناس بأنها “معادية للسامية” وهو ماردت عليه قائلة: “لقد صنعت هذا الفيديو لإعلام الناس وتعليمهم ما حدث من قبل وما يحدث الآن. حاولت أن أجعل الأمر بسيطًا قدر الإمكان مع عدم وجود نية للكراهية في ذهني. لقد كان درسًا تاريخيًا عَبَرَ في أغنية”.

وعندما سئلت عسكر عن قوة وسائل التواصل الاجتماعي، قالت “لقد لعبت وسائل التواصل الاجتماعي بالتأكيد دورًا كبيرًا في الضغط على إسرائيل لإعلان وقف إطلاق النار اليوم”.

وختمت قائلة: ” أرى كذلك أن انتقاد الأشخاص ومواجهتهم سياسات إسرائيل أو إدانتهم أفعالها لا يعني أنهم معادون للسامية”

تامر الهلالي

مُترجم وشاعر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock