أبلة فضيلة

فن

الإذاعة المصرية صانعة الوجدان المصري والعربي (٢)

«يا ولاد يا ولاد.. يا ولاد يا ولاد.. تعالوا تعالوا.. علشان نسمع أبلة فضيلة.. راح تحكيلنا حكاية جميلة.. وتسلينا وتهنينا…
رؤى

الحَكْي.. سحر الروح وجموح الخيال

لا يكفُّ البشر، في كل الدنيا، عن سرد الحكايات، يحكون بمدى الأعمار، في الشوارع والمقاهي والمواصلات العامَّة والمتنزَّهات.. تتنوَّع حكاياتهم…
إغلاق