رؤى

بأكثر من 189000 حالة.. المملكة المتحدة تسجل رقمًا قياسيًا لعدد إصابات كورونا في يوم واحد

ترجمة: كريم سعد

كشفت الإحصاءات أنَّ عدد الحالات المؤكد إصابتها بكوفيد 19 في المملكة المتحدة سجلت رقما قياسيا يوم أمس الخميس، حيث تم الإبلاغ عن 189213 حالة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما تسبب في ارتفاع عدد الأشخاص المصابين في المستشفيات، بجانب عدد الوفيات أيضا.

وكانت الاصابات قد بلغت يوم الأربعاء 183037 حالة في جميع أنحاء المملكة المتحدة – والذي كان رقما قياسيا أيضا في ذلك الوقت –وعلى الرُغم من أنَّ هذا الرقم يتضمن تراكم 5 أيام في بعض المدن قبل وأثناء فترة عيد الميلاد، إلا أنَّ حالات يوم الخميس المبلغ عنها كانت في فترة يومين فقط.

وحذر الخبراء من أنَّ أرقام الحالات اليومية لا تشمل الحالات المُعاد إصابتها بالمرض، وأيضا الأشخاص الذين قد يكونوا مصابين به، ولكن ليس لديهم أي أعراض؛ ولذا لم يخضعوا للفحص، ما يعني أنَّه على الرغم من وصول عدد الحالات إلى مستويات عالية جديدة، فإنَّ العدد الحقيقي للعدوى سيكون أعلى.

وكشفت أحدث الإحصاءات أيضا عن وفاة 332 شخصا في غضون 28 يوما من إصابتهم بالمرض.

وحدث ارتفاع حاد في عدد الوفيات المُبلغ عنها يوم الاربعاء، حيث وصلت إلى 57 حالة وفاة، ويقول الخبراء إنَّ تلك القفزة ترجع جزئيا إلى أنَّ “هيئة الخدمات الصحية الوطنية” لم تُبلغ عن وفيات في المستشفيات منذ 24 ديسمبر.

وارتفع أيضا عدد حالات مرضى كوفيد في مستشفيات إنجلترا، وفقا لأحدث البيانات، حيث وصل إلى 11452 حالة يوم أمس الخميس.

وفي اسكتلندا وصل عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا إلى 810 حالة، بزيادة قدرها 19.3% مقارنة عن اليوم السابق.

وقالت الوزيرة الأولى في اسكتلندا “نيكولا ستورجون” عبر “تويتر” إنَّ الأرقام القياسية لعدد الحالات تعكس سرعة انتشار المتحور “أوميكرون” شديد العدوى.

وأردفت: “كما هو ملحوظ من عدد الحالات، فالارتفاع الحاد في معدل إشغال المستشفيات، وهو العدد القياسي في يومٍ واحد منذ فترة، تذكير بأنَّه حتى لو كانت هناك نسبة شفاء في المستشفيات من متحور أوميكرون، فإنَّ انتشاره الهائل سيظل يشكل ضغطا حادا على “هيئة الخدمات الصحية الوطنية” وأضافت “نناشد الجميع اتباع نصائح الصحة العامة مع اقتراب العام الجديد”.

كورونا في بريطانيا
كورونا في المملكة المتحدة

وفي يبان مكتوب قال “مارك دراكفورد” الوزير الأول لـ ويلز أنَّ وضع الصحة العامة في ويلز، تدهور في الإسبوع الماضي مع وصول موجات أوميكرون، وأضاف أنَّه في حين أنَّ حالات دخول المستشفيات أقل مما كانت عليه في الموجات السابقة، إلا إنَّها تتزايد بشكل مطرد.

ووفقا لأحدث الأرقام، يبلغ عدد مرضى كوفيد في المستشفيات في ويلز الآن 446 حالة، بزيادة قدرها 49% مقارنة بالأسبوع الماضي، ومع ذلك، قال “دراكفورد” أنَّ ويلز لم تُبلِغ عن ارتفاع في عدد مرضى كوفيد الذين يحتاجون إلى رعاية حرجة.

وقالت الأستاذة “كريستينا باجيل” مديرة وحدة البحوث التشغيلية السريرية في جامعة لندن.. إنَّ مستويات الحالات المُبلغ عنها في إنجلترا حتى الآن أعلى بمرتين من الذروة السابقة في يناير الماضي، رغم أنَّها لم تبلغ ذروتها بعد، وأضافت أنَّ حالات دخول المستشفيات آخذة في الارتفاع بين جميع الفئات العمرية.

وتشير البيانات إلى أنَّ عددا قليلا من الحالات الإيجابية تصل إلى العناية المركزة، وقالت “باجيل” إنَّ الوضع مقلق للغاية.

لقراءة المصدر الأصلي، أضغط هنا

كريم سعد

مترجم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock