فن

أعظم 10 أفلام كلاسيكية ولماذا يجب عليك مشاهدتها مرة أخرى

عيد الميلاد هو أفضل وقت لمشاهدة الأفلام الكلاسيكية، فأنت لا تريد أكثر من أعمالٍ تُشبه الترانيم؛ خالدةً ولا تُنسى ويمكن للجميع الانضمام إليك لمشاهدتها، حيث تُعد الكلاسيكيات دائما قابلةً لأن تُعيد رؤيتها مرة وثانية وثالثة.. وحتى رابعة. لأنَّك دائما ما ستجد شيئا جديدا يجب عليك ملاحظته.

وما نقدمه لك في هذه القائمة، هي أفلام تستطيع مشاهدتها أنت وعائلتك، أو أصدقائك، وهي قائمة مأخوذة من قوائم أفلام “صنداي تايمز” تستطيع مشاهدتها وأنت جالس في منزلك قُربَ المدفأة، بينما الثلج يتساقط بالخارج.

البنطال الخطأ – The Wrong Trousers

يواجه أبطالنا الشر المتجسد في البطريق الخصم، ويصنعون بنطالا آليا موفرا للجهد، وينقذون الموقف بالقطار الكهربائي، حيث يتم إعادة قضبانه في مكانها في آخر لحظة، يُعد من أفلام الأنيمشين التي يجب مشاهدتها في السينما منذ أن قدَّم المخرج “فاتي آرباكل” ملحمة القطار العابر في Out West””.

دكتور زيجافو – Doctor Zhivago

فيلم ملحمي رومانسي للمخرج “ديفيد لين” حيث يقوم “عمر الشريف” بدور الطبيب الذي يلاحق “جولي كريستي”  في دور لارا، ابنة صاحب متجر، ومتزوجة من “توم كورتيناي” الثوري الروسي.  ويُعد الفيلم واحدا من أكثر الأفلام إثارة في تاريخ السينما.

الموت بصعوبة – Die Hard

أحد أعظم أفلام الأكشن في ثمانينيات القرن الماضي، حيث ندخل في رحلة برفقة “بروس ويليس” وهو يرتدي سترته المتسخة بشكل متزايد؛ متألقا، بعد أن استولى “آلان ريكمان” وعصابته على “ناكاتومي بلازا” في لوس أنجلوس. ويتقاتل “ويليس” و”ريكمان” كأنَّهما العالم القديم في مواجهة العالم الجديد. ويقول “ريكمان” باستهزاء في وصف ذلك: “يتيم آخر لثقافة مفلسة يعتقد أنَّه “جون واين”. ويرد “ويليس”: “في الواقع، كنت دائما متحيزا لـ”روي روجرز” بنفسي”. في تحليل باهر لأفلام الأكشن الكلاسيكية التي وضعت المعايير للعديد من المواسم السينمائية التي جاءت بعدها.

إي تي – ET: The Extra-Terrestria

رائعة “ستيفن سبيلبرج” الرومانسية، والتي تجمع بين صبي وفضائي مطاطي، وجاء التمثيل مثاليا تماما في هذا العمل.. وسيناريو “ميليسا ماثيسون” كان تحفة تشبه شاعر “الهايكو”. و”سبيلبيرج” يقود العمل كما لو كان ينقل أفضل أسرار طفولته في أول تحفة فنية له.

شمالًا إلى الشمال الغربي – North by Northwest

ربما يُعدُّ هو  الفيلم الأكثر إمتاعا لـ”ألفريد هيتشكوك” حيث نرى “كاري جرانت” يقوم بدور مدير إعلانات تنفيدي، تتبعه عصابة حمقاء ظنا منهم أنَّه شخص أخر، عبر سلسلة من المعالم الأمريكية. ويُعدُّ العمل أروع فيلم إثارة عظيم صُنع على الإطلاق. فإذا كنت تبحث عن نموذج لفيلم الأكشن المعاصر، فلا تتعب نفسك في البحث، حيث ستجد كل ما تبحث عنه داخل هذا العمل.

كل شيء عن إيف – All About Eve

هل صنعت هوليوود فيلما أكثر إمتاعا من ذلك؟ في هذا العمل الرائع نرى “بيت ديفيس” تلعب دور أسطورة برودواي “مارجو تشانينج” التي بدأت تشعر بأنَّها تفقد بريقها، وفي المقابل نجد “آن باكستر” التي تُعدُّ أكثر المعجبين بـ “مارجو” لكن الأخيرة تخفي رغبات أكثر قتامة تجاه الأولى. نحن أمام نص مُتألق لـ”جوزيف مانكيفيتش” وعمل يُعد علامة بارزة في تاريخ السينما العالمية.

العودة إلى المستقبل – Back to the Future

قصة السفر عبر الزمن لـ”روبرت زيميكيس” و”بوب جيل” والتي استغرقت كتابتها خمس سنوات، هي أشبه بمحاولتك التعبير عن “أوسكار وايلد” بمكعب “روبيك”. فبفضل الأداء الممتع اللذيذ لـ”كريستوفر لويد” في دور دكتور “براون” نجد أنفسنا لسنا أمام كوميديا لذيذة فحسب، ولكن أمام قصة صداقة دائمة.

الغناء تحت المطر – Singin’ in the Rain

“يا له من شعور رائع!” حيث هي التيمة الرائجة لملصقات مسرحية “ستانلي دونين” الموسيقية، والتي قُدِّمت في عمل سينمائي من بطولة “جين كيلي” و”دونالد أوكونور” و”ديبي رينولدز” البالغة من العمر (19) عاما آنذاك. ويستطيع الفيلم أن يجعلك تبتهج من فرط السعادة خلال أحداثه، وخصوصا حين نرى بطله، وهو يتجاهل هطول الأمطار لأنَّه واقع في الحب. إنَّه فيلم رائع حقًا.

قلبًا وقالبًا – Inside Out

فقط “بيكسار” هي التي تستطيع منح خاصية مشاعر ما قبل سن المراهقة وإبرازها في عمل كارتوني. حيث نجد “إيمي بولر” و”لويس بلاك” و”ميندي كالينج” من بين الأصوات التي تزاحم لوحات التحكم لدماغ “رايلي” البالغة من العمر (12) عاما، حيث نرى ملحمة تحاول من خلالها بطلة الفيلم فهم طبيعة مشاعرها.

كازابلانكا – Casablanca

إنَّه فيلم قديم لكنَّه مثل أي عملٍ في حقبته الزمنية، حيث نرى قصة الحب القوية لـ “مايكل كيرتس” في وقت الإخلاء في زمن الحرب، في عمل مهما مرَّ عليه الزمان، لا يزال يحافظ على مكانه، كواحد من أفضل الإنتاجات في تاريخ السينما الأمريكية.

كريم سعد

مترجم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock